المتاحف

تولي المدن المعاصرة أهتماماً واضحاً وجلياً بالمتاحف بمختلف فئاتها وتصنيفاتها مثل الفنية أو التراثية أو التعليمية أو البيئية أو العلمية ومن المعلوم ما تزخر به المتاحف حول العالم من أهتمام من قبل الزوار والسواح لأي منطقة وتعتبر مقصداً للكثير منهم للتعلم والإستفادة ونقل الخبرات والثقافات الإنسانية فهي تشبع الحواس عن تلك الثقافات وأفضل ما يتحدث عن أي حضارة هي المتاحف وأجمل قصة ترويها عن مدى تطور المجتمعات والمدن هي المتاحف فهي تعمل كالخطوط الزمنية لمكان ما ومن منطلق اهتمامنا بعمران المدن فأننا نولي أهتماماً عالياً وخاصاً لتقديم تلك المتاحف بصورة مختلفة عن الصورة النمطية لنؤسس بذلك نوعية خاصة من المباني الحضارية ونضع لها أسساً تلبي جميع تلك الاحتياجات.

Share

الكاتب أيمن بن زريعة الشيخ

أيمن بن زريعة الشيخ

مهندس تخطيط

التعليقات مغلقة